أخبار

وزير الإنتاج الحربي: تفاوضنا لإنتاج مدفعية ثقيلة لم تُنتج في إفريقيا من قبل

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قال المهندس محمد أحمد مرسي، وزير الدولة للإنتاج الحربي، إن هناك سمة مميزة في معرض ايديكس 2021 بالأجنحة المصرية المشاركة فيه، مشيراً إلى أن المعروض من المركبات المدرعة، حجمه أكبر من النسخ الأولى منه، وهو ما يعكس امتلاك مصر أحدث أساليب التصميم في هذا المجال، ومصر لديها العديد من الضباط والمهندسين المدنيين القادرين على إنتاج الصلب المدرع.

وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامي أحمد فايق ببرنامج “مصر تستطيع” الذي يذاع على قناة “dmc”: “بتوفيق من الله وبالمشاركة مع القطاع الخاص، وفقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، لإنتاج الصلب المدرب بسمك 3 ونصف ملم حتى 14 ونصف ملم، وأهمية امتلاك تلك القدرة، هي أن هذه الصناعة حيوية، ولو تم حظرها عن مصر يعني قتل لهذه الصناعة التي أصبحنا متميزين فيها”.

وقال: “كل الجهات المصرية المشاركة في المعرض عرضت أحدث ما توصلت إليها لتكنولوجيا في مجال عملها، وهي رسالة بأن مصر لديها إمكانيات تكنولوجية في مجال الصناعة العسكرية، كما أن تنظيم المعرض في مصر يعكس أن مصر دولة أمنة ومستقرة قادرة على تنظيم مثل هذه المعارض الذي تشارك فيه كبرى شركات الإنتاج العسكري حول العالم، ونحن الآن في مفاوضات لإنتاج نوع من أنواع المدفعية الثقيلة لم تُنتج من قبل في مصر أو إفريقيا، ونسعى لعرضه في أيديكس 2023 وسيكون مفاجأة للجهات التصنيعية العالمية”.

وتابع: “المعرض أيضا يعكس مستوى علاقات مصر الدولية، وهناك 386 شركة في أيديكس 2021، والمعرض رغم ظروف كورونا اقترب من 30 ألف زائر، و61 وفد من مختلف البلدان، وهو ما يؤكد توازن علاقات مصر في الفترة الحالية”.

وأضاف: “المدرعة سينا 200 تم إنتاجها بتوجيه من الرئيس بضرورة إنتاج مدرعة مجنزرة”.

وقال: “الفترة بين معارض أيديكس عامين، وهذه الفترة ليست طويلة من أجل إحداث تطوير نسخ متتالية في عدة أسلحة، ولكن نبذل قصارى جهدنا لتحديث الأسلحة والمعدات المعروضة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى