التخطي إلى المحتوى

صلاح قابيل والغموض الذي دار حول وفاته وعودته للحياة مرة أخرى ولد في 27/6/1937م في محافظة الشرقية بقرية العزيزية، وحصل على الشهادة الإعدادية بالشرقية، ولكنه التحق بالمدرسة الثانوية في القاهرة بسبب انتقال الأسرة، ودرس بكلية الحقوق جامعة القاهرة ولكنه تركها ودرس بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وذلك لأنه محب للفن ومنشغل به على الدوام.

عمل الفنان صلاح قابيل بالفن:-

بدأ مشوار الشهرة بدوره ( العقيد مدحت ) عام 1980م في مسلسل دموع في عيون وقحة للفنان عادل إمام، ونجح فيه نجاح ساحق وبدأت الجماهير في معرفته، وتوالت أعمال التليفزيونية فمثل بكيزة وزغلول وليالي الحلمية وضمير أبله حكمت، وخاض العمل في أدوار أخرى متتالية وساعده في النجاح ملامحه الوقورة وشخصيته القوية ذات الهيبة، وبالرغم من نصيحة ابنه بأن لا يمثل أدوار الشر حتى لا تكرهه الجماهير، إلا أنه جسدها ونجح فيها بنفس القدر، وجسد دور الشرير والنصاب ورجل الأعمال والسياسي والفلاح والرجل الطيب والمجرم والضابط والمعلم.

قدم على المسرح من خلال التحاقه بمسرح التليفزيون المصري العديد من العروض كمسرحية ليلة عاصفة جداً، وشيء في صدري، واللص والكلاب، وبدأ العمل في السينما بفيلم زقاق المدق عام 1964م، ومن بعده بين القصرين عام 1964م، نحن لا نزرع الشوك عام 1970م، دائرة الانتقام 1976م، ليلة القبض على فاطمة عام 1984م، والبرئ وبطل من ورق ومسجل خطر والراقصة والسياسي والمرأة الحديدية، غرام الأفاعي عام 1988م، والعقرب عام 1990م، وبذلك بلغت أعماله نحو 72 عمل فني.

رحيل الفنان صلاح قابيل:-

في الثاني من شهر ديسمبر عام 1992م توفى عن عمر ناهز الحادي والستون، بسبب أزمة سكر وأزمة قلبية، وكان يؤدي دور علام السماحي في مسلسل ليالي الحلمية فتغير السيناريو، وحذف المؤلف الشخصية من الجزء الخامس، وفي نفس الوقت كان يؤدي دوره في مسلسل ذئاب الجبل، ومن أجل الحبكة الدرامية أمات المؤلف الشخصية التي كان يؤديها صلاح قابيل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *