التخطي إلى المحتوى

كشف الصديق المقرب للراحل الفنان هيثم أحمد زكي الماكيير محمود معوض من خلال  حواره ببرنامج شارع النهار المذاع على قناة النهار والذي يقدمه  خبير التجميل والمذيع حسام المراغي، عن اللحظات الأخيرة من حياة الراحل وعن ما حدث أثناء تغسيله، موضحا أن هيثم من الأشخاص الطيبة والخجولة ويحب كل الناس، وكان طلب منه  البحث عن  أقاربه ‏في الشرقية لأنه  يريد الوصول إليهم بأي طريقة قبل وفاته بأسبوع ، وكان يتحدث معه باستمرار عن الوحدة التي كانت سبب حزنه دائما خاصة بعد وفاة خاله  ‏لأنه كان أقرب شخص له ودائما يتحدث معه بشكل يومي .

ماحدث مع الماكيير محمود معوض أثناء الغسل.

كشف محمود معوض انه أصر أن يدخل أثناء غسل هيثم زكي ليقوم بتجهيزه لمقابلة ربه، ووقف على الغسل وقام بمساعدة الشيخ وفي لحظة حرك الراحل رقبته باتجاهه لدرجة أنه ظن بأن هيثم لم يمت ولكن رد الشيخ وقال له أن هذا الأمر شيئ عادي لأنه يحبه وكان متعلقا به، مضيفا بعد الإنتهاء من الغسل حاول سحب يده من يد هيثم، فوجده قابضًا على يده فقال للشيخ ان هيثم حي و لم  يمت ‏، ولكن الشيخ أكد له الوفاة قائلا له “ياحبيبي ده مات خلاص”.

ويذكر أن الفنان هيثم زكي وفاته المنية في الساعات الأولى من صباح يوم الخميس داخل شقته وحيدا ‏نتيجة إصابته بهبوط حاد بالدورة الدموية عن عمر يناهز 35 عاما، وشيعت الجنازة من مسجد  مصطفى محمود، بحضور عدد كبير  من المشاهير والفنانين، وتم دفن الجثمان بمقابر العائلة بجوار والده الراحل أحمد زكي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *