التخطي إلى المحتوى

الفنانة سناء جميل هي واحدة من أقوى الفنانات الذين قدموا أعمالا خالدة  في السينما المصرية، مازالت تعرض الى هذا اليوم، اشتهرت بالعديد من الشخصيات التي قدمتها فمنها المرأة الصعيدية، والأرستقراطية ، والمعلمة بنت البلد، الفلاحة زوجة العمدة، اسمها الحقيقي ثريا يوسف عطا الله، تخرجت من معهد التمثيل عام 1953، عانت كثيرا في بدايتها، خاصة بعدما تبرأت عائلتها منها بسبب التمثيل، شاركة مع في الفرقة القومية حيث اشتهرت بأدائها الرائع  باللغة الفصحى وايضا اللغة الفرنسية، قدم لها  المخرج زكي طليمات  المساعدة الى أن تجد عملا يعينها على متطلبات الحياة

معلومات عن سناء جميل.

كانت أولى بداياتها في السينما المصرية فيلم ” بداية ونهاية”بدور نفيسة والتي حققت من خلاله  شهرة كبيرة لأدائها  الرائع، ثم توالت بعد ذلك أعمالها الفنية وقدت العديد من الأعمال السينمائية والدرامية منها فيلم عندما يأتي المساء” وفيلم “بلال مؤذن الرسول” فيلم “فجر يوم جديد، فيلم الزوجة الثاني، فيلم،  وفيلم اضحك الصورة تطلع حلوة”أما عن أعمالها التلفزيونية مسلسل صباح الخير يا جاري، الراية البيضا، ساكن قصادي ، سور مجرى العيون وغيرهم  أما عن الأعمال المسرحية فقدمت كبارية، وأزواج وزوجات.

تبرأت عائلتها منها ودفنت بعد وفاتها بثلاثة أيام محطات من حياة الراحلة سناء جميل

سناء جميل.

فقدت حاسة السمع في أحد أذنيها بعدما صفعها  الفنان عمر الشريف خاصة بعد أن اندمج بدور أخوها الضابط  في فيلم بداية ونهاية  وصفعها بقوة على وجهها، تزوجت من الصحفي  لويس جريس بعد قصة حب جمعت بينهما واستمرت معه لحين وفاتها، رفضت الإنجاب للتفرغ للفن، كما أنها طلبت أن تقوم بالتمثيل مع الفنان أحمد زكي وعندما اتصلت عليه قالت له «عايزة أمثّل معاك قبل ما أموت» وبالفعل قام أحمد زكي بالتعاقد معها بفيلمين ، هما «سواق الهانم»، و اضحك الصورة تطلع حلوة.

وفاة سناء جميل

عانت في أخر أيامها من مرض سرطان الرئة ومكثت داخل إحدى المستشفيات لمدة ثلاثة أشهر وبعدها تدهورت حالتها وتوفيت عام 2002،  ولم يقوم زوجها بدفنها  فور موتها، حيث قرر أن ينشر نعيها بجميع الصحف وبجميع اللغات، ربما يظهر  أحد من أقاربها و أهلها وانتظر لمدة  أربعة أيام، ولم يظهر أحد فقام بدفنها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *