التخطي إلى المحتوى

الفنان يوسف منصور الرياضي يوسف منصور الذي احترف رياضة الكونغو فو في الصين وأمريكا، ودخل المجال الفني كممثل ببعض الأفلام التي اعتمدت على الفنون القتالية والأكشن، واستطاع أن يجذب الجمهور إليه وحققت أفلامه الشهرة والإيرادات والنجاح على الرغم من قلتها، وعرف في الوسط الفني باسم منصور.

ممارسة الرياضة في حياة يوسف منصور

ولد يوسف منصور في السادس عشر من إبريل عام 1966م، وكان في حالة صحية سيئة مما جعل أهل أمه يضعوه بالقمامة تصوراً منهم أنه متوفى، ولكنه عاد للحياة مرة أخرى وأصبح أحد مشاهير الفن المصري.
أحب الرياضة ومارس لعبة التايكوندو، ووصل فيها لدرجة كبيرة من الصعوبة، وبسبب ضعف بنيته لم يستطيع إكمال التدريب والممارسة العنيفة في هذه اللعبة، وانتقل إلى ممارسة لعبة الكونغو فو وقال عنها أنها طريقة حياة وليست لعبة رياضية فحسب، وذلك لانها تتجاوز القوة الجسمانية إلى القوة النفسية والروحية.

الفنان يوسف منصور أصيب بالسرطان وترك المجال الفني لهذا السبب

الحياة الفنية للفنان يوسف منصور

دخل الفنان يوسف منصور مجال الفن بمحض الصدفة البحتة، فكان في مقابلة مع المخرج إبراهيم عفيفي عام 1989م، ودار الحوار بينهم بطلب من المخرج ليؤدي منصور دور رجل يقوم بحماية بطل الفيلم وينقذه، وبالفعل أدى الدور المطلوب منه.
وقدم منصور بعض الأعمال الفنية الناجحة التي لاقت إعجاب الفنيين والجمهور، ومنها فيلم بدر الذي مثله وألفه وأخرجه عام 2001م، وكتب بعض قصص الأفلام السينمائية، وقام بإخراج فيلم قط الصحراء مع المخرج سعيد محمد.

الفنان يوسف منصور

وقاد بدور في مسلسل بيت العلالي عام 2000م، ومسلسل قلوب عطشى، وله أدوار في أفلام الرجل الشرس وماستر سين وميكانيكا ولا يا عنف والبلدوزر الذي ألفه وأخرجه، وفيلم جحيم أمرآة، وقبضة الهلالي مع الجميلة ليلي علوي، والعجوز والبلطجي عام 1989م، ومسرحية سوق الحلاوة عام 1990م.
وبالرغم من أن صيته قد ذاع إلا أنه في عام 2006م أصيب بتهتك بالمفاصل والأعصاب أثناء تدريبه على لعبة الكونغو فو، وأصيب بعدها بمرض السرطان مما جعله يبعد عن الحياة الفنية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *